هل البعد عن النشويات يعرضك للأمراض المزمنة و حصى الكلى ؟

و أنا ابحث عن مقالات و أبحاث جديدة في موضوع الحمية الكيتونية صادفت هذا التقرير المنشور في صفحة اليوم السابع الذي يحذر من التقليل من النشويات. 

طبعا في عالم الانترنت هناك الكثير من التقارير و المقالات المشابهة التي تحذر من اتباع نظام غذائي مثل الحمية الكيتونية (كما أن هناك ايضا الكثير تؤيدها) لكن احببت اليوم أن اعقب و اعلق على هذا التقرير بالذات لعدة أسباب:

  1. كون التقرير قصير
  2. انه حديث نسبيا
  3. ان يكون بداية للمدونة في التعقيب و نقد بعض ما ينشر على الانترنت لتعم الفائدة

الان سأقدم مقاطع من التقرير مع التعقيب عليها:

مقطع:

وتقول الدكتورة علا محمد أخصائية التغذية العلاجية، إن هناك الكثير من الأشخاص الذين لا يشعرون أنهم تناولوا الطعام إلا بوجود نوع من أنواع النشويات.

هنا نتفق مع ما ذكر في التقرير. السبب فيذلك هو أن حرق النشويات يحصل بشكل سريع و بالتالي يأتي الشبع سريعا.

مقطع:

وتضيف، عدم تناول النشويات قد يسبب أضرار على صحة الإنسان، فقد يؤدى عدم تناول النشويات إلى التعرض للإصابة بالأمراض المزمنة مثل الإصابة بالسكر والضغط، وأيضا يساعد ذلك فى تكون الحصوات الكلوية.

لم تثبت دراسة واحدة إلى الآن أن هناك شخص قلل النشويات و كان سليما ثم أصيب بالسكر أو الضغط أو تكونت لديه حصوات بالكلى . هذا بالنسبة للأشخاص الذين لا يعانون من مشاكل صحية مسبقة. لكن من  لديه مشاكل في الكلى قبل الحمية فلا بد له من الإنتباه و استشارة طبيبه لانه قد لا تتحمل كليتيه الحمية.. بل قد يمنعه الطبيب من عمل الحمية .

و بالنسبة للإدعاء أن من يقلل النشويات معرض للإصابة بالسكر فهو ادعاء غريب،  لإن النشويات تتحول إلى سكريات في نهاية المطاف فكيف يمكن أن نقول أن التقليل من السكريات يسبب الإصابة بالسكر ؟؟

مقطع:

ولكن كى لا ننسى أن النشويات تعتبر عنصرا هاما للجسم، لأنها غنية بالفيتامينات الهامة للجسم، والمعادن والألياف، ولهذا تناولها يعتبر شيئا أساسيا للجسم.

و هذا الإعتراض لا قيمة له لأن الذي يقللون من النشويات سيحصلون على الفيتامينات و المعادن و الألياف من مصادر أخرى مثل الخضروات و البيض و اللحوم. بل إن الكبدة تحتوي على كمية كبيرة من الفيتامينات قد تفوق بعض المصادر الأخرى الغنية بالنشويات.

مقطع:

إن البطاطس تساعد فى تنظيم نسبة الضغط فى الدم، وتعتبر عنصرا هاما لإمداد الجسم “بالبوتاسيوم”، ولكن تناولها بكثرة قد يؤدى إلى ارتفاع نسبة السكر فى الدم.

جميل أنهم ذكروا ان كثرتها له أضرار. لكن هل تعلمون أن هناك أطعمة كثيرة من التي يتناولها مقللي النشويات غنية أيضا  بالبوتاسيوم. مثل اللحوم و البروكلي و الأفوكادو و السبانخ و الدجاج و زهرة القرنبيط. و هكذا نحصل على البوتاسيوم من دون أن نضطر الى الإكثار من النشويات .

مقطع:

والفاصوليا من أكثر الأطعمة الغنية بالنشويات، وتعتبر الفاصوليا عنصرا غذائيا هاما وصحيا، حيث تحتوى على العديد من الألياف والبروتينات، كما يوجد بها عناصر مضادة للأكسدة، ولذلك ينصح بتناولها أثناء اتباعك الأنظمة الغذائية المختلفة للتخلص من الوزن الزائد.

في حمية أتكنز يسمح بالفاصوليا في المراحل الأخيرة. لكن عموما في المراحل التي قبل ذلك فإن الجسم سيحصل على كميات كبيرة جدا من الألياف و البروتينات و مضادات الأكسدة من مصادر أخرى مختلفة قليلة السكريات و النشويات.

مقطع:

وتؤكد أن الإكثار من تناول النشويات يكون سببا من أسباب الإصابة بالسمنة، وهذا لا يعنى أن نمتنع عن تناولها ولكن يجب تناولها باعتدال، وتناول الكمية المناسبة يحددها الطبيب.

هذه الخاتمة نتفق معها تماما و أحب أن اضيف ان معيار الكمية المعتدلة من النشويات هي الكمية التي لا تسبب زيادة في الوزن و هي تختلف من شخص الى آخر.

هذا المنشور نشر في معلومات, تعقيب, رد وكلماته الدلالية , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s